المنتدى الجزائري للقرءان الكريم

الذين ءاتيناهم الكتاب يتلونه حق تلاوته أولئك يؤمنون به
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تحفة جزائرية : تقريب المنافع في الطرق العشر لنافع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المزمار
المدير العام للمنتدى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 154
القارئ المفضل : الشيخ عنتر سعيد مسلم
الدولة : جزائر القرءان
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: تحفة جزائرية : تقريب المنافع في الطرق العشر لنافع   الجمعة 20 يونيو 2008, 16:39

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين ، و الصلاة و السلام على سيد المرسلين محمد صلى الله عليه و على آله وسلم ، و رضي الله عن الصحابة و التابعين
و بعد:

هذه هي منظومة " تقريب المنافع في الطرق العشر لنافع " للإمام المقرئ الحافظ الفقيه أبو عبد الله محمد بن محمد بن أبي جمعة شقرون الوهراني ، وهو نظم في القراءات بيّن فيه الطرق العشر إلى نافع في ثلاثمائة بيت ( 300) ، وذكر انه ألفها و هو في سن العشرين سنة 899هـ:
"يقول عبد الله سبحانه وتعالى محمد بن شقرون بن أحمد بن أبي جمعة المغراوي النسب الوهراني المولد والنشأة لطف الله به آمين:

بدأت بحمد الله معتصما به = نظاما بديعا مكملا ومسهلا
وثنيت بعد بالصلاة على الرضا = محمدنا والآل والصحب والملا
وبعد فلما كان مقرأ نافع = أجل مقارئ القرءان وأفضلا
لما قيل فيه: إنه سنة بدار = هجرة خير المرسلين وكيف لا
وقد أخذ الثبت المقدم مالك = به لا سواه من مقارئها العلا
أتيت بنظمي في روايته التي = بعشر سمت مما يكون محصلا
رواية ورش ثم قالون مثله = والأنصاري إسماعيل إسحاقهم ولا
فالاثنان منهم الأولان ثلاثة = لكل وباقيهم له اثنان فاعقلا
فورش روى عنه قل الأزرق الرضا = وعبد الصمد والأصبهاني تنقلا
وقالون يروي عنه فاعلم أبو نشيطهم = وحلوانيهم قد تأثلا
ونجل لإسحاق بقاضيهم سما = والأنصاري إسماعيل عنه تقبلا
أبو عمر الدوري روايته التي = كساها أبا الزعرا ابن عبدوس ذا الحلا
وأحمدهم يسمى المفسر مئله = وإسحاق عنه ابنه قد تنخلا
كذاك ابن سعدان وللنحو ينتمي = فرتب أبا جاد على كل بالولا
وضع جدولا منها كما صاغ غيرنا = وإن قلت قد عمت فخذها محصلا
ألف لورش ثم باء لأزرق = وعبد الصمد جيم له قد تمثلا
ودال أصبهاني وقالون هاؤه = وزاي أبو نشيطهم قد تأملا
وحاء لحلواني وكاف لقاضي = وياء للأنصاري بها قد تهللا
وكاف ابن عبدوس ولام مفسر = وميم لإسحاق ونون ابنه جلا
وصاد ابن سعدان أخي النحو والتقى = فتمت رموز الكل دونك منهلا
ولكن حلوانيهم عنه قد روى = أبو عون والجمال كن متأملا
فأذكر كلا منهما إن تخالفا = وإلا فأستغني بحلوان اعقلا
وللعامري الإطلاق بالخلف فيهما = وفصلت تبيانا لمبتدئ تلا
وجئت بها وفق الأداء بغربنا = ليجري عليها الحكم أولا أولا
وأطلق إن كل البدور توافقت = وبالبدر أستغني عن النجم فاعقلا
وحيث نسبت الحكم للبعض ساكتا = فباقيهم بالضد في ذاك قد تلا
ومهما بدا واو ففصل به عني = وباللفظ أستغني عن الرمز إن جلا
وقد صنف الأشياخ نثرا ونظمه = كدانيهم والتنميلي فأكملا
وكالعامري الندب لكنه أتى = بالإجمال في بعض الأصول فأشكلا
ولم يبق ماض للذي قد تلا سوى = اقتداء لآثار وبالسبق فضلا
أقول لأستاذ يرى لي زلة = فيصلحها بالصفح جوزيت أفضلا
وقل لعذول إن رآه بلحظه = ألا لبني العشرين عذر تقبلا
فما مثلنا يُعني بهذا وإنما = كفى المرء نبلا عد عيب به انجلا
على أنني إن شاء ربي مكمل = بتشهير أو توجيه ما كان مشكلا
فأسأل ربي العون والصفح والرضا = وتسهيل ما رمنا لكل فيسهلا
وسميته التقريب كم قربة به = أنال مع الآباء في جنة العلا
فيا رب وانفع قارئيه وناظرا = وسامعه نفعا مبينا فيعقلا
باب الاستعاذة وحكمها:
تعوذ لكل إن أردت قراءة = جهارا وأخفى ماجد لكن أخملا
ومن حجة الإخفاء رفع توهم الوجوب وإخفاء الدعاء فحصلا
وحجتهم بالجهر ليس بآية = والإعلام قل ثم الدعاء مرتلا
وامر الإله بالدعاء تضرعا = وخفيته بيدي جوازها أقبلا
وألفاظه زادت على العشر عدة = ويختار ما في النحل بالندب أعمل
وسنته التقديم قبل قراءة = وللظاهري التأخير ليس معولا
وبعضهم قبلا وبعدا أجازه = كذا بعد آية على ما تأولا
وقل كونه تركا بالإخفاء أولوا = وتفصيلهم بالفذ والسامع اعتل
باب البسملة ابتداء وبين السورتين:
وبينهما بسمل لكل وفي ابتدا = وإسقاطها بادره بينهما ولا
ويجري له سكت بغير تنفس = ووصل لتبيين وسكته معتلا
له نجل خاقان يؤدي مبسملا = لدى الأربع الغر اختيارا فأشكلا
وفاتحة في حالتيه فبسملن = ودعها لهم في حالتي توبة العلا
وعلتها نسخ من أولها بدا = لتنزيلها بالسيف فافهم وحصلا
كذا كونها مع كل الأنفال سورة = لتلحق بالسبع الطوال قد أشكلا
مع النسخ بالأجزاء الأهوازي قد حكى = بأولها تسمية قاله مهلا
وتخيير بعض في ابتدا جزء سورة = يقيد بالجزء الذي ليس أولا
وشهر في الأجزاء ترك سوى الذي = بمضمر أو باسم الجلالة يجتلا
وأشكل قول العامري بتركها = بأجزا براءة فليس معولا
وإخفاء مبديها وما قيل أزرق = يبسمل بين السورتين قد أهملا
باب ميم الجمع:
ودونك ميم الجمع قبل محرك بتمييز = بتخيير هاد يمنه مكمل علا
بسكت ووصل قل ووافق ورشهم = عليها لهم في القطع للبعد وصلا
كذا لو بدا التسكين فيها له اختلس = للازم نقل الشكل إذ ذاك أصلا
له قل ولو نقل جرى فتلاعبت = بها حركات النقل فالأصل أشكلا
وتسكين كا ل ها طيبه زكا = وقل حامدا خلف له قد تنقلا
فجمالهم عنه تلا قل بوصلها = بحيث أتت والواسطي تعملا
به عند همز القطع أو رأس آية = بلا حائل والحائل اعلمه في ولا
وحجة وصل عند آي تعادل = كذاك تساو قل بمد ليكملا
كذا بمثال قل وعلة وصلها = له عند همز بعد مخرجه اعقلا
وعلة وصل عند مثل إرادة = الفرار من الإدغام فاعلمه واعملا
ومن قبل همز الوصل فاضمم لكلهم = ولا تضلن والسكن في الوقف قد جلا
وخلف بإشمام وروم وحوّزن = لمكيهم، والداني بالمنع قد علا
وحجته ربط لواو بضمة = بوصل وإسقاط بوقف تنقلا
ولو قد جرى روم يجيء بضمها = وكيف وحال الوقف تسكينها انجلا
وحجة مكي بإطلاق رومه = وإشمامه في الضم والرفع مسجلا
ولم يفرقوا ما بين يحكم وإنهم = وقل ربطها بالواو ليس معولا
نعم أشبهت هاء الكناية عنده = وما ذاك بالمرضي بتجريده أعقلا
باب هاء الكناية:
وصل هاء إضمار تلت متحركا = ومن بعدها التحريك وصلا لتكملا
سوى نوته منها يؤده معا كذا = كألقه نوله ثم نصله فحصلا
وأرجه معاقل يتقه وصله أضا = يريك وباقيهم له القصر عللا
فسكن قبيل الهاء في الأصل فاعلمن = وتوجيه وصل رعي حال تنقلا
وخلف هدى مبدى بطه بياته = وشهر وصل إذ به فارس تلا
وقد نقل الداني الخلاف مساويا = وترجيح مك حذف ياء فد انجلا
وقاض وجمال بوصل وواسط = بقصر حكى الداني بمفردة العلا
وأشركه في أمري يوصل ويرضه = لدى زمر حسن صباه وقد حلا
ووقف عليها بالسكون أتى وخلف رومك والإشمام وجهان فصلا
وها هذه تجري كهاء ضميرهم = فصل قبل تحريك ولا تك مغفلا
وقل أصلها هذي فأبدل ياؤها = بهاء لأن الكل تانيثها جلا
باب المد والقصر:
لدى حرف مدّ قبل لازم ساكن = كمحياي بالإسكان فامدُدْ تحز علا
كذا إن أتى همز بكلمة فاعلمن = كجيء وسِيء ثم شيء تمثلا
وإن فصل امدد بان جود زكيهم = بخلف ورجح مده حيث نزلا
وترجيح خراز لقصر لأنه = كثير الرواة رده بعض من خلا
بنقل الإمام الخلف غير مرجح = وللشاطبي القصر بادرهُ فاعقلا
وتوسيط برّمَدَّ ما بعد همزة = إذا ثبتت أو غيرت قد تنقلا
كآمن والإيمان موءودة وقل = ءامنتم مع جاء ءال تحصلا
وقولة مكّيّ بإشباعه كذا = سليل شريح ردها من تنبلا
وقل ياء إسرائيل بالقصر واقصرن = له كمسئو لا قل كذلك مؤيلا
وموءودة مع ايت ثم يؤاخذ اقصر ألف التنوين في الوقف مسجلا
وعادا الأولى ثم الآن مثله = بخلف وللباقين يقصر ما خلا
ويختار مد قبل همز مغير = وقصر أتى كاللائي إن جا مسهّلا
ومد وقصر والتوسط قد أتى = لهم في سكون الوقف والمد فضلا
وفي نحو سوف ثم ريب بوقفه الثلاثة تجري والتوسط قد علا
ومد لكل حرف مد فواتح = إذا قبل تسكين أتى قاله ملا
وقل عند ميم الله والعنكبوت إن = وصلت خلاف عندهم قد تنقلا
فذو المدراعى الأصل والقصر ضده = وفاسيهم تخريج توسيط أعملا
ومد لدى عين يرجح كلهم = وتوسيطه المرجوح والقصر أهملا
وإن واو أو يا بين فتح وهمزة = تسكنتا في كلمة برهم تلا
بطول وتوسيط ودان بوصله = ووقف ويختار التوسط فاعقلا
وباقيهم فاقصر بوصلك عنهم = وفي الوقف يجري ما تقدم فاسألا
باب الهمزتين من كلمة:
ودونك جمع الهمزتين بكلمة = كأقررتم معه أئنا أأنزلا
فسهل الأخرى كلهم كيفما أتت = ولكن بذات الفتح الإبدال بجلا
فإن صمت الأخرى فادخل قبلها = زكي له مجد وغيرهم فلا
ومن قبل فتح ثم كسر فأدخلن = هداه يرى مجدا وللغير فاحظلا
وأأشهدوا بالخلف زاك ومده = يرجح والداني تسوية جلا
وأئمة فافصل لبيبا مبينا = ولا فصلَ للباقين فاعلمه واعملا
وحقق وسهل ثم أبدل مواليا = بالأعراف مع طه وبالشعرا العلا
وءالهة فوق الدخان كذا وخلف جد بالاستفهام والخبر اعقلا
وسهل همز الوصل من بعد لامها = مسكنة أو أبدلنه وذا اعتلا
لكلهم والفصل يمنع ههنا = وفي ذي ثلاث فاعلمنه وحصلا
وإن جاء الاستفهام فاعلم مكررا = فاخبر بثان واسألن بأولا
ويعكس ذا في النمل والعنكبوت = قل لكتيهما بالياء في مصحف العلا
وإن جاءت الأخرى مسكنة فابدلنها لكل مثل آمن فاعقلا


عدل سابقا من قبل المزمار في الجمعة 20 يونيو 2008, 16:40 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المزمار
المدير العام للمنتدى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 154
القارئ المفضل : الشيخ عنتر سعيد مسلم
الدولة : جزائر القرءان
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: تحفة جزائرية : تقريب المنافع في الطرق العشر لنافع   الجمعة 20 يونيو 2008, 16:39

باب الهمزتين من كلمتين:
وإن همزتان جاءتا بكلمتين = فخذ فيهما التفصيل واسمع لتكملا
فإن جاءتا مكسورتين كهؤلاء = إلا من النساء إن فابدلا
الأولى بيا تال وتسهيلها جنا = دلا ولباقيهم الأولى فسهلا
وياء خفيف الكسر أبدل بستة = لدى هؤلاء إن والبغاءان تخز
وإن جاءتا مضمومتين كأولياء = أولئك إبدال الأخيرة بجلا
وتسهيلها جادرّه قل وغيرهم = يسهل الأولى ههنا ولقد حلا
وإن جاءتا مفتوحتين كجاء = أمرُنا إبدال الأخرى بدورهم تلا
وتسهيلها جار دوام وغيرهم = بإسقاط الأولى ههنا قد تعملا
وأبدلْ وأدغمْ فسهل بأول = لدى يوسف بالسوء زدت طلاعلا
وشهر إبدال والإدغام عنهما = والإبدال والإدغام يروى مسهلا
وفي حرفي الأحزاب أبدل وادغمن = لكل سوى ورش فيعمل ما خلا
وبالخلف حماد فقيل كمروز = بكل وقيل مثل بغداد قد تلا
وذا كله فاعلم يكون بوصلهم = وتحقيقها في الوقف للكل أعملا
وإن يختلف شكل فخمسة أضرب = عن أشياء إن مع جاء أمة أنزلا
نشاء أصبناهم كذلك هؤلا = ءالهة معها يشاء إلى انقلا
فسهل أخرى الأوليين جميعهم = وكل بأخرى الأخريين قد أبدلا
وفي الخامس الإبدال واوا مرجح = وتسهيله المرجوح فاعلمه واعملا
باب الهمز المفرد:
وإبدال فاء الفعل سكنتا (أ) ضا = كيؤتون معها بأكلون وقد حلا
وذلك في غير الإيواء وخلفه = جلاه وعاة فاعلمنه وحصلا
وإن جاءت الفا بعد ضم بفتحها = فإبدالها واوا (أ)تي كمؤجلا
وإبدال أكل الهمز إن جا مسكنا = بعين ولام ثم فا(د)ائم ولا
كمأواهم والرأس ثم هل امتلأت = لملئت منهم غير أحرف تجتلا
فمنهن أمر نحو هيئ ولؤلؤا = مع العرف واهمز جئتما كيفما انحلا
كذاك قرأناه ورءيا بمريم = ونبأت في الصّدّيق دونك منهلا
وإن جاء مجزوما فأبدل كإن يشأ = ولم ينبأ معا تسؤكم فحصلا
وإبدال أو إدغام تئويه كيفما = له وبتسهيل كأن كذا أعقلا
كذاك فأنت مع بأن بأنه = رأيت بأي ويكأن معا صلا
وسهل أمنتم كيفما بعد فائها = وتخييره في أملأن قد انجلا
وسهلهما إن شئت أو حققنهما = وخالف تجد بالسبر أربعة حلا
وفي ملئت معه الفؤاد وناشئة = فأبدل له ثم اطمأنوا فسهلا
وسهل كأن لم تغن بالأمس عنه مع = تأذن في الأعراف واعمل لتأصلا
وما قبله ضم أو الكسر حكمه = الإبدال من جنس الذي قبله أقبلا
وإبدال بَرٍّ جا لئلا مؤذن = وغيرهما تحقيقها قد تنقلا
ومؤتفكة مع جمعه مبتلى (أ)ضا = وحقق لباقيهم وبالخلف حصلا
فأبدل لجمال ووجهان فاعلمن = بمفردة الداني لواسط فاعقلا
وأبدل لفظ الذيب وبيس كمثله = وإبدال ذا للقاضي شذ فأخملا
كذابيس ما أيضا فلا تتلون به = وبير فأبدل إذ مناه توصلا
ورِءْياً فحقق همزه الدهر بانيا = وأما لباقيهم فأدغمه مبدلا
وأبدل وأدغم في النسي بداجنا = وغيرهما التحقيق فيه تعملا
وبيس بما إبداله لجميعهم = وعلته وصف ثقيل فكملا
باب النقل:
ونقلك شكل الهمز للساكن = الصحيح منفصلا من قبل أصل تأهلا
وقل لام تعريف كذا وكتابيه = بإسكانه للكل غير دنا جلا
وفي الآن فانقل حيث جاء لمفسر = وشذ لقاض مثل هذا تنقلا
بمفردة الداني فلا تقرأن به = وفي يونس ءالن للكل فانقلا
وبالخلف يروى قل وعادا بعيدةُ = الأولى بنقل الكل فاعلمه واعملا
ويهمز واوا حالة النقل واصلا = وبدءا هدى إلا بأعينهم فلا
ووجهان للجمال فيه حكاهما = بمفردة الداني وبالهمز قد تلا
وقل بدؤه بالأصل أولى له = وغيرُهُ ترك همز الواو فيه تقبلا
باب الإظهار والإدغام:
وإدغام قد في الضاء حل إمامهم = وقل معهما في الضاد طيبهم تلا
بخلف وعند الذال دم كاليا وقل = بإظهاره في تا تَبَيَّن نوفلا
فحسب وتا التانيث أدغم لظائها = بدا جود حاديه وللغير فاحظلا
ولكن حكى الداني الخلاف مخففا = بمفردة الجمال عنه فحصلا
وتاء أجيبت حسب أظهر نجمهم = وبا فيعذب من بلا دائما حلا
بخلف فجمال بوجهين ثم وا = سطيُّ لإدغام وأظهر لتفضلا
وفي اركب بيان دام زاك بخلفه = حميدا له مجد وللغير أدخلا بإدغام
وإظهار ثا يلهث أذى زال خلفه = حماه لبيب مبديا وجهه العلا
وفي الدال عند التاء أدغم ياسر = بعدت معا والغير أظهر فاعقلا
وبل مع قل للراء أظهر واسط = بخلف بلى والغير الإدغام اعملا
وفي يس والقرآن إدغامه بدا = جلاياه حماد وفي نون والأحلا
بالإدغام والإظهار للغير فيهما = وفي نون خلف أن والمظهر اعتلا
ونونا وتنوينا فأدغم بغنة = لدى اللام والرادُمْ، وفي اللام نوفلا
وأدغم لباقيهم بلا غنه وقل = لكل بينمو غنة قال من خلا
وميما قبيل الباء فاقلبهما معا = وشهر إخفاء والإظهار أعملا
وإدغام إذ في الظاء للكل قد أتى = كذا ساكن المثلين إن صح أولا
باب الفتح والإمالة:
وفتح ذوات الياء دان زكيُّهُ = ليبيا نما حسنا بخُلف قد انجلا
فجمالهم بالفتح والواسطي تلا = بتقليلها قل وهو للغير يجتلا
بنحو الهدى مع النصارى كذا القرى = كسالى وتترا والضحى وسجى العلا
وهذا بغير الذ به الها ففتحه = لكل وذكريها بتقليلها اعملا
وبالخلف بدرفي أريكهم وما = خلالك من را كاليتامى وكابتلى
وقلل رءا مع را الفواتح كلها = مع ألف الذي قبل را طرف علا
كأبصارهم ثم النهار ودارهم = وبالخلف جبارين والجار بجلا
وأدرى فقلل عنهم كيفما بدا = كذلك تورية وبالخلف زملا
كذاك له هار ومحض به اعتلا = وذا قل لحلوان وللقاضي قللا
وقد أطلقوا خلفا بهايا لكلهم = أمل كفرين العرف والنكر إن أتى
أمل كفرين العرف والنكر إن أتى = بيامع حَا حَامِيمَ باديه جللا
ومعرفة بالواو فافتح ومفردا = بقلة كسر ثم دور معللا
ومحض بها طه بدا ومقللا = جليل صفا والغير بالفتح فدتلا
وللقاض باستثناء(ها) طه ثم حاء = حاميم الكفرين بالفتح تعملا
وجاء وشاء ثم زاغ وحاق معه = خافوا وطاب ثم ضاق معدلا
وخاب وبل ران وزاد فقللن = كمال صفا وافتح لباق فتعدلا
إمالة امنع واصلا قبل ساكن = وأما بوقف فاعلمن كما خلا
باب الراءات:
بدا جود ترقيق لراء بضمها = أو الفتح بعد الكسر لازما العلا
أو الياء بالتسكين في كلمة كنحو = باسرة والطير ناظرة اعتلا
وخلف لدى حيران يرويه كل من = تقدم والترقيق تسيق فيه تفضلا
وإن فصل التسكين والخا فرققن = كذكر وسحر مع بإخراج فاعقلا
وفخم لباقيهم إذا فصلت وإن = أتتك بُعَيْد الرا وإن ألفا تلا
وفي إرم خلف وتفخيمها علا = ورا الأعجمي فخم لبيبا مثقلا
وإن كررت بالضم والفتح مثله = وقل باب سترا فتحه عنهما اعتلا
ونصب وتنوين والإظهار شرطه = وعلته لفظ خفيف فثقلا
وإن سكنت من بعد كسر ملازم = ومتصل رقق لكل تحز علا
كذا حرف الاستعلاء من بعد لم يجيء = وبالخلف في فرق وترقيقهما اعتلا
بتفخيم الأولى من أولي الضرر اقرأن = وفي شرر رقق لحفّته ولا
وإن جاء بعد الراء كسر وياؤها = ففخمه الداني والغير قللا
وإن كسرت رقق بوصل لكلهم = وتفخيمها في الوقف أشهر فاعقلا
إذا لم تجيء مع غيرها بعد كسرة = أو الياء قل ثم الممال مكملا
وإن واحد من همزة قد بدا فلا = تفخم وروى مثل وصل فيعدلا
وقد بدا عن بر بذا الباب غير ما = ذكرت ولكني سأذكر مكملا
فمن ذاك تفخم لرا وزرك الذي = وذكرك مع عشرون ذكركم جلا
وحذركم معها سراعا وأظهرن = ذراعيه كبر وزر ذكر فحصلا
وقل ساحران وافتراء وبعده = عشيرتكم معها ذراعا تحصلا
ورا حصرت في الوصل ثم لعبرة = وإن زدت إجرامي تكون مفضل
كذا إن أتى التنوين متصلا بعيد =كسرويا، والشكر لله ذي العلا
باب اللامات:
وغلط فتح اللام للصاد برهم = دليلا وعند الطاء والظاء بجلا
إذا فتحت من قبل أو سكنت كما = صلاتهم مع ظل أيضا ويوصلا
وفي نحو طال الخلف ثم ذوات اليا = كيَصْلَى وما سكنت للوقف فاعقلا
وشهر تفخيم بذلك كله = وقل ورؤوس الآي ترقيقها اعتلا
وفي لفظة الله الذي بعد كسرة = وفي لفظة اللهم رققها مسجلا
وإن جاءتا من بعد ضم وفتحة = ففخم لتعظيم وللفرق فاسهلا
باب ياءات الإضافة:
وعشرة ياءات وواحدة أتت = تسمى بياءات الإضافة للملا
فأولها وليومنوا بي فتحها = أضاء مع إن لم تومنوا لي فحصلا
وخلف بيا محياي باد وسكنها = يرجح والإسكان لا غيره جلا
وأني أوفي سكن الياء دائما = يرا مجده والغير بالفتح قد تلا
كذلك قل يا إخوتي بان جوده = يقينا وباقيهم بالإسكان كملا
ويا ولي فيها افتح بدا جوده ويا = معي من كذا والسكن للغير حصلا
وقل يا بأوزعني بفتح معا بدت = جلالة حماد بخلف تعملا
فوجهان للجمال والواسطي تلا = بفتحهما وافتح مرو وعيا تلا
رجعت إلى ربي بخلف زكيهم = ورجح فتح والسكون طما ملا
وفتح لباقيهم ولي دين سكنن = ومالا وفيها كلها الفتح أملا
وعلتها الإسقاط خطا وعدها = ثمان إلى خمسين فالكل أعملا
من اتبعن في ءال عمران يوم يات = في هود مع إلى الداع فاقبلا
مع المهتدى الإسراء والكهف يهدين = بها ثم نبغ أن تعلمن علا
كذاك لئن أخرتني والجواز ي في المنادي أهانَنْ معه أن يوتين ولا
ولفظ إذا يسري فزده وأكرمن = وفي ءاتين الله بفتح موصلا
وللكل ورش حالة الوقف حاذف = ووجهان للباقين في ذاك أعملا
وقل دعوة الداع دعان فزدهما = أمينا حميدا خلفه قد تنقلا
بخلف لجمال ثمان وزده عن = أبي عونهم يسرا وباقيهم فلا
وقد قال حلوانيهم في كتابه = بياء لدى الداع وثان قد أهملا
وخافون معه قد هدين ومثله = في الأعراف كيدون وواخشون مع ولا
كذاك اتقون يا وتخزون بعده = بهود كذا أشركتمون فحصلا
وواتبعون زخرف يامن وصلها = والإثبات مع وصل بفتح تعملا
تتبعن في طه عنه ووقفه = بإسكانها قل وهو للغير موصلا
ووقفا لهم فاحذف وزد تسألن ما = أت يسره توتون يوسف جللا
يسيرا وعيد فيه الثلاث كذلك ينقذون نكيري أربعا نذيري صلا
بستتها معها نذيري وترجمو = ن فاعتزلون بالوادي في الفجر فانقلا
وتردين معها كالجواب يكذبو = ن قال فزدها إذ وعاها مكملا
تقبل دُعَاءي البادي في الحج زدهما = كذلك يدع الداع إذ يسره خلا
فإن ترن في الكهف واتبعون أهدكم = زدهما عن غير برهم جلا
ويوم التلاقي والتنادي فزدهما = أتى زهد خلف والزيادة يجتلا
لزوما وجمال قد اضطربت به = نصوصهم لكن بعلمهم اعملا
عموما وياء في تمدونني فزد = مسكنة في الوصل والوقف مندلا
وباقيهم فاحذف بوقفك عنهم = وثم هنا حكم الأصول مفصلا
فاتبعها إن شاء ربي مكملا = لفائدة فرش الحروف محصلا
باب فرش الحروف في سورة البقرة:
وها هو مع هي سكنن بعد واوها = وثم وفا واللام هاد ليسهلا
بخلف له من بعد ثم وسكنها = صديق بعيد الكل والضم أصلا
مع الكسر للباقين فاعلم وهاء أن = يمل هو التسكين فيها تحصلا
عن الواسطي ثم المفسر والسكو = نُ في هزؤا يبدو وللغير يجتلا
وباء بيوتا كيفما جاء فاضممن = أصيلا يرى والكسر للغير يجتلا
وحجته التخفيف إذ حكمه بدا = ثقيلا وإتباع به صار أثقلا
كاذا ياؤه من بعد ضم ثقيلة = وإن قلت إن الكسر مستثقل الولا
لأن خروج الذبدا قارئ به = إلى الضم من كسر وهذا قد أهملا
يريد بكون الكسر عارضا اعلمن = فخف خروج معه دون الذي خلا
وكسر نعما في النساء وههنا = أتى واختلس للغير والكسر أشكلا
سورة آل عمران:
وفتح تعدو لا يهدي يخصمو = ن أمر وللباقين الإخفاء حصلا
لأن السكون الأصل فيها لديهم = لذلك أخفوها فكن متأملا
وقد جاءنا الإسكان في الكتب عنهم = وجوزه الداني ولكن قد أشكلا
سورة المائة (العقود) :
وشنآن سكن نونه حيثما أتى = يرى مجده والفتح للغير يجتل
هما لغتان اعلم وذو الفتح مصدر = وخفف ذو التسكين منه فحصلا
سورة الأنعام:
رأيت في الاستفهام سهل لكلهم = وإبداله بادرةُ كيف تنزلا
وهاء به انظر ضم مختلسا = بوصلة دون لكسر وغيرهما فلا
وعلته والله أعلم أنه = يجانس كسر اليا وذو الضم أصلا
سورة الأعراف:
وأثبت أنا إلا بالوصل زكبهم = بخلف كذاك الواسطي تعملا
ولا خلف عنه اعلم وللغير أسقطن = ومن قبل فتح ثم ضم تحصلا
الإثبات عن كل وفي الوقف أسقطن = لكلهم وامدد على ما تأصلا
ومن سورة الأنفال إلى سورة مريم:
والإدغام مع فتح بمن حيي الذي = بأنفالها طب بخلف تقبلا
ورا قربة فاضمم على الأصل إذ يرى = وسكن للباقين تخفيفا اعقلا
وفي هود مع نمل وفي سال فاكسرن = بيومئذ ميما يقينا وقد جلا
وفتح لباقيهم وعلة ذا أتت = بناء وإعراب بالأول يجتلا
وأثبت لكنا لدى الكهف مطلقا= مجيد وللباقين في الوقف أعملا
وسكن معا نكرا يقينا ووجهه = إرادة تخفيف وللغير ثقلا

ومن سورة مريم إلى سورة الصافات:
وفي لأهب ياء أضا حسبها وقل= لغيرهما همزا تكلما أعملا
وفي الوصل ها قبل امكثوا معا اختلس = بضم دنا والغير بالكفر قد تلا
مناسبة للام والوجه للذي= تلاها بضم أنه الأصل فاعقلا
ليقطع ليقضوا يكسر اللام أصله =وسكنه تخفيفا لباق فتعدلا
وحذفك نونا في تمدونني صفا = والأظهر أن الحذف لم يك أولا
وهاء من في لام وليتمتعوا = بتسكينه واكسِرْ لباق تعدلا
وتسهيل لفظ اللاء باد جماله = وقيل بيا والقول في المدقد خلا
وقف لهما بالياء ساكنة ولا = يجوز سوى الإشباع فيه محصلا
وجوز بعض ما بوصل به من الخلاف= ولكن ما بدأنا به اعتلا
ونحو صلاة في الوقوف كذا وقل = لغيرهما تخفيفه جاء مسجلا
ومن سورة والصافات إلى آخر القرءان:
واو أو ءاباؤنا افتح معا = وحقِّقْن بعده همزا بدانية ولا
وللغير سكن وانقلبن شكل همزة = لواو دوام وصل همز اصطفى إلا
يسيرا وعند البدء فابدأ بكسرة = وباقيهم بالقطع وقفا وموصلا
وإسكان ضم الراء في عربا يرى = وعلته التخفيف والضم أهلا
ويسلكه يا في موضع النون دونوا = وحجة نون الانتقال فكملا
وفاكفؤا تسكينه صاب يمنه = مجيد وتم القول في الفرس مكملا
وأبيات هذا النظم سين وقد بدت = مهذبة التوجيه و الحكم والحلا
وفي صفر تمامه عام تسعة = وتسعين من بعد الثمان محمدلا
وأحمد ربي ثم أشكره على = تمام الذي رمنا أخيرا وأولا
وأسأله غفران وزري كله =كذا ذنب أشياخي والأباء أشملا
أختم نظمي بالصلاة على الرضا = و محمد المهدي إلى الرشد والعلا
مع الآل والأصحاب والتابعين مع = متابعهم في الدين قولا ومفعلا.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الشهاب
عضو جديد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1
العمر : 37
القارئ المفضل : الشيخ محمود خليل الحصري *رحمه الله
الدولة : عمان- الاردن
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: تحفة جزائرية : تقريب المنافع في الطرق العشر لنافع   الجمعة 20 يونيو 2008, 17:33

شكر الله لكم السعي وسدد خطاكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تحفة جزائرية : تقريب المنافع في الطرق العشر لنافع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الجزائري للقرءان الكريم :: المنتديات العلمية :: علم التجويد والقراءات القرءانية-
انتقل الى: